Prev

7. Surah Al-A'rf سورة الأعراف

Next




Ayah  7:1  الأية
    +/- -/+  
بِسْم ِ اللهِ الرَّحْمَٰنِ الرَّحِيمِ

Ayah  7:2  الأية
    +/- -/+  
كِتَابٌ أُنزِلَ إِلَيْكَ فَلَا يَكُن فِي صَدْرِكَ حَرَجٌ مِّنْهُ لِتُنذِرَ بِهِ وَذِكْرَىٰ لِلْمُؤْمِنِينَ
التفسير
 
هذا
كتاب أنزل إليك خطاب للنبي صلى الله عليه وسلم
فلا يكن في صدرك حرج ضيق
منه أن تبلغه مخافة أن تكذب
لتنذر متعلق بأنزل أي للإنذار
به وذكرى تذكرة
للمؤمنين به .

Ayah  7:3  الأية
    +/- -/+  
اتَّبِعُوا مَا أُنزِلَ إِلَيْكُم مِّن رَّبِّكُمْ وَلَا تَتَّبِعُوا مِن دُونِهِ أَوْلِيَاءَ ۗ قَلِيلًا مَّا تَذَكَّرُونَ
التفسير
 
قل لهم
أتبعوا ما أنزل إليكم من ربكم أي القرآن
ولا تتبعوا تتخذوا
من دونه أي الله أي غيره
أولياء تطيعونهم من معصيته تعالى
قليلا ما تَذَّكَّرون بالتاء والياء تتعظون وفيه إدغام التاء في الأصل في الذال، وفي قراءة بسكونها وما زائدة لتأكيد القلة .

Ayah  7:4  الأية
    +/- -/+  
وَكَم مِّن قَرْيَةٍ أَهْلَكْنَاهَا فَجَاءَهَا بَأْسُنَا بَيَاتًا أَوْ هُمْ قَائِلُونَ
التفسير
 
وكم خبرية مفعول
من قرية أريد أهلها
أهلكناها أردنا إهلاكها
فجاءها بأسنا عذابا
بياتا ليلا
أو هم قائلون نائمون بالظهيرة والقيلولة استراحة نصف النهار وإن لم يكن معها نوم أي مرة جاءها ليلا ومرَّة جاءها نهارا .

Ayah  7:5  الأية
    +/- -/+  
فَمَا كَانَ دَعْوَاهُمْ إِذْ جَاءَهُم بَأْسُنَا إِلَّا أَن قَالُوا إِنَّا كُنَّا ظَالِمِينَ
التفسير
 
فما كان دعواهم قولهم
إذ جاءهم بأسنا إلا أن قالوا إنا كنا ظالمين } .

Ayah  7:6  الأية
    +/- -/+  
فَلَنَسْأَلَنَّ الَّذِينَ أُرْسِلَ إِلَيْهِمْ وَلَنَسْأَلَنَّ الْمُرْسَلِينَ
التفسير
 
فلنسألن الذين أرسل إليهم أي الأمم عن إجابتهم الرسل وعملهم
ولنسألن المرسلين عن الإبلاغ .

Ayah  7:7  الأية
    +/- -/+  
فَلَنَقُصَّنَّ عَلَيْهِم بِعِلْمٍ ۖ وَمَا كُنَّا غَائِبِينَ
التفسير
 
فلنقصَّن عليهم بعلم لنخبرنهم عن علم بما فعلوه
وما كنا غائبين عن إبلاغ الرسل والأمم الخالية فيما عملوا .

Ayah  7:8  الأية
    +/- -/+  
وَالْوَزْنُ يَوْمَئِذٍ الْحَقُّ ۚ فَمَن ثَقُلَتْ مَوَازِينُهُ فَأُولَٰئِكَ هُمُ الْمُفْلِحُونَ
التفسير
 
والوزن للأعمال أو لصحائفها بميزان له لسان وكتفان كما ورد في حديث كائن
يومئذ أي يوم السؤال المذكور وهو يوم القيامة
الحق العدل صفة الوزن
فمن ثقلت موازينه بالحسنات
فأولئك هم المفلحون الفائزون .

Ayah  7:9  الأية
    +/- -/+  
وَمَنْ خَفَّتْ مَوَازِينُهُ فَأُولَٰئِكَ الَّذِينَ خَسِرُوا أَنفُسَهُم بِمَا كَانُوا بِآيَاتِنَا يَظْلِمُونَ
التفسير
 
ومن خفّت موازينه بالسيئات
فأولئك الذين خسروا أنفسهم بتصييرها إلى النار
بما كانوا بآياتنا يظلمون يجحدون .

Ayah  7:10  الأية
    +/- -/+  
وَلَقَدْ مَكَّنَّاكُمْ فِي الْأَرْضِ وَجَعَلْنَا لَكُمْ فِيهَا مَعَايِشَ ۗ قَلِيلًا مَّا تَشْكُرُونَ
التفسير
 
ولقد مكَّناكم يا بني آدم
في الأرض وجعلنا لكم فيها معايش بالياء أسبابا تعيشون بها جمع معيشة
قليلا ما لتأكيد القلة
تشكرون على ذلك .

Ayah  7:11  الأية
    +/- -/+  
وَلَقَدْ خَلَقْنَاكُمْ ثُمَّ صَوَّرْنَاكُمْ ثُمَّ قُلْنَا لِلْمَلَائِكَةِ اسْجُدُوا لِآدَمَ فَسَجَدُوا إِلَّا إِبْلِيسَ لَمْ يَكُن مِّنَ السَّاجِدِينَ
التفسير
 
ولقد خلقناكم أي أباكم آدم
ثم صوَّرناكم أي صورناه وأنتم في ظهره
ثم قلنا للملائكة اسجدوا لآدم سجود تحية بالانحناء
فسجدوا إلا إبليس أبا الجن كان بين الملائكة
لم يكن من الساجدين } .

Ayah  7:12  الأية
    +/- -/+  
قَالَ مَا مَنَعَكَ أَلَّا تَسْجُدَ إِذْ أَمَرْتُكَ ۖ قَالَ أَنَا خَيْرٌ مِّنْهُ خَلَقْتَنِي مِن نَّارٍ وَخَلَقْتَهُ مِن طِينٍ
التفسير
 
قال تعالى
ما منعك أن }
لا زائدة
تسجد إذ حين
أمرتك قال أنا خير منه خلقتني من نار وخلقته من طين } .

Ayah  7:13  الأية
    +/- -/+  
قَالَ فَاهْبِطْ مِنْهَا فَمَا يَكُونُ لَكَ أَن تَتَكَبَّرَ فِيهَا فَاخْرُجْ إِنَّكَ مِنَ الصَّاغِرِينَ
التفسير
 
قال فاهبط منها أي من الجنة وقيل من السماوات
فما يكون ينبغي
لك أن تتكبَّر فيها فاخرج منها
إنَّك من الصاغرين الذليلين .

Ayah  7:14  الأية
    +/- -/+  
قَالَ أَنظِرْنِي إِلَىٰ يَوْمِ يُبْعَثُونَ
التفسير
 
قال أنظرني أخرى
إلى يوم يُبعثون أي الناس .

Ayah  7:15  الأية
    +/- -/+  
قَالَ إِنَّكَ مِنَ الْمُنظَرِينَ
التفسير
 
قال إنك من المنظرين وفي آية أخرى
إلى يوم الوقت المعلوم أي يوم النفخة الأولى .

Ayah  7:16  الأية
    +/- -/+  
قَالَ فَبِمَا أَغْوَيْتَنِي لَأَقْعُدَنَّ لَهُمْ صِرَاطَكَ الْمُسْتَقِيمَ
التفسير
 
قال فبما أغويتني أي بإغوائك لي والياء للقسم وجوابه
لأقعدن لهم أي لبني آدم
صراطك المستقيم أي على الطريق الموصل إليك .

Ayah  7:17  الأية
    +/- -/+  
ثُمَّ لَآتِيَنَّهُم مِّن بَيْنِ أَيْدِيهِمْ وَمِنْ خَلْفِهِمْ وَعَنْ أَيْمَانِهِمْ وَعَن شَمَائِلِهِمْ ۖ وَلَا تَجِدُ أَكْثَرَهُمْ شَاكِرِينَ
التفسير
 
ثم لآتينهم من بين أيديهم ومن خلفهم وعن أيمانهم وعن شمائلهم أي من كل جهة فأمنعهم عن سلوكه قال ابن عباس ولا يستطيع أن يأتي من فوقهم لئلا يحول بين العبد وبين رحمة الله تعالى
ولا تجد أكثرهم شاكرين مؤمنين .

Ayah  7:18  الأية
    +/- -/+  
قَالَ اخْرُجْ مِنْهَا مَذْءُومًا مَّدْحُورًا ۖ لَّمَن تَبِعَكَ مِنْهُمْ لَأَمْلَأَنَّ جَهَنَّمَ مِنكُمْ أَجْمَعِينَ
التفسير
 
قال اخرج منها مذءوما بالهمزة معيبا أو ممقوتا
مدحورا مبعدا عن الرحمة
لمن تبعك منهم من الناس واللام للابتداء أو موطئة للقسم وهو
لأملأنَّ جهنم منكم أجمعين أي منك بذريتك ومن الناس وفيه تغليب الحاضر على الغائب وفي الجملة معنى جزاء من الشرطية أي من تبعك أعذبه .

Ayah  7:19  الأية
    +/- -/+  
وَيَا آدَمُ اسْكُنْ أَنتَ وَزَوْجُكَ الْجَنَّةَ فَكُلَا مِنْ حَيْثُ شِئْتُمَا وَلَا تَقْرَبَا هَٰذِهِ الشَّجَرَةَ فَتَكُونَا مِنَ الظَّالِمِينَ
التفسير
 
و قال
يا آدم اسكن أنت تأكيد للضمير في اسكن ليعطف عليه
وزوجك حواء بالمد
الجنة فكلا من حيث شئتما ولا تقربا هذه الشجرة بالأكل منها وهي الحنطة
فتكونا من الظالمين } .

Ayah  7:20  الأية
    +/- -/+  
فَوَسْوَسَ لَهُمَا الشَّيْطَانُ لِيُبْدِيَ لَهُمَا مَا وُورِيَ عَنْهُمَا مِن سَوْآتِهِمَا وَقَالَ مَا نَهَاكُمَا رَبُّكُمَا عَنْ هَٰذِهِ الشَّجَرَةِ إِلَّا أَن تَكُونَا مَلَكَيْنِ أَوْ تَكُونَا مِنَ الْخَالِدِينَ
التفسير
 
فوسوس لهما الشيطان إبليس
ليبدي يظهر
لهما ما ووري فوعل من الموارة
عنهما من سوآتهما وقال ما نهاكما ربُّكما عن هذه الشجرة إلا كراهة
أن تكونا مَلَكَيْنِ وقرئ بكسر اللام
أو تكونا من الخالدين أي وذلك لازم عن الأكل منها في آية أخرى (هل أدلك على شجرة الخلد ومُلك لا يبلى) .

Ayah  7:21  الأية
    +/- -/+  
وَقَاسَمَهُمَا إِنِّي لَكُمَا لَمِنَ النَّاصِحِينَ
التفسير
 
وقاسمهما أي أقسم لهما بالله
إني لكما لمن الناصحين في ذلك .

Ayah  7:22  الأية
    +/- -/+  
فَدَلَّاهُمَا بِغُرُورٍ ۚ فَلَمَّا ذَاقَا الشَّجَرَةَ بَدَتْ لَهُمَا سَوْآتُهُمَا وَطَفِقَا يَخْصِفَانِ عَلَيْهِمَا مِن وَرَقِ الْجَنَّةِ ۖ وَنَادَاهُمَا رَبُّهُمَا أَلَمْ أَنْهَكُمَا عَن تِلْكُمَا الشَّجَرَةِ وَأَقُل لَّكُمَا إِنَّ الشَّيْطَانَ لَكُمَا عَدُوٌّ مُّبِينٌ
التفسير
 
فدلاهما حطهما عن منزلتهما
بغرور منه
فلما ذاقا الشجرة أي أكلا منها
بدت لهما سوآتهما أي ظهر لكل منهما قبله وقبل الآخر ودبره وسمي كل منها سوأة لأن انكشافه يسوء صاحبه
وطفقا يخصفان أخذ يلزقان
عليهما من ورق الجنة ليستترا به
وناداهما ربهما ألم أنهكما عن تلكما الشجرة وأقل لكما إن الشيطان لكما عدو مبين بيِّن العداوة والاستفهام للتقرير.

Ayah  7:23  الأية
    +/- -/+  
قَالَا رَبَّنَا ظَلَمْنَا أَنفُسَنَا وَإِن لَّمْ تَغْفِرْ لَنَا وَتَرْحَمْنَا لَنَكُونَنَّ مِنَ الْخَاسِرِينَ
التفسير
 
قالا ربَّنا ظلمنا أنفسنا بمعصيتنا
وإن لم تغفر لنا وترحمنا لنكونن من الخاسرين } .

Ayah  7:24  الأية
    +/- -/+  
قَالَ اهْبِطُوا بَعْضُكُمْ لِبَعْضٍ عَدُوٌّ ۖ وَلَكُمْ فِي الْأَرْضِ مُسْتَقَرٌّ وَمَتَاعٌ إِلَىٰ حِينٍ
التفسير
 
قال اهبطوا أي آدم وحواء بما اشتملتما عليه من ذريتكما
بعضكم بعض الذرية
لبعض عدوٌ من ظلم بعضهم بعضا
ولكم في الأرض مستقر أي مكان استقرار
ومتاع تمتع
إلى حين تنقضي فيه آجالكم .

Ayah  7:25  الأية
    +/- -/+  
قَالَ فِيهَا تَحْيَوْنَ وَفِيهَا تَمُوتُونَ وَمِنْهَا تُخْرَجُونَ
التفسير
 
قال فيها أي الأرض
تحيون وفيها تموتون ومنها تخرجون بالبعث، وبالباء للفاعل والمفعول .

Ayah  7:26  الأية
    +/- -/+  
يَا بَنِي آدَمَ قَدْ أَنزَلْنَا عَلَيْكُمْ لِبَاسًا يُوَارِي سَوْآتِكُمْ وَرِيشًا ۖ وَلِبَاسُ التَّقْوَىٰ ذَٰلِكَ خَيْرٌ ۚ ذَٰلِكَ مِنْ آيَاتِ اللهِ لَعَلَّهُمْ يَذَّكَّرُونَ
التفسير
 
يا بني آدم قد أنزلنا عليكم لباسا أي خلقناه لكم
يواري يستر
سوآتكم وريشا وهو ما يتحمل به من الثياب
ولباس التقوى العمل الصالح والسمت الحسن بالنصب عطف على لباسا والرفع مبتدأ خبره جملة
ذلك خيرٌ ذلك من آيات الله دلائل قدرته
لعلهم يذَّكرون فيؤمنون فيه التفات عن الخطاب .

Ayah  7:27  الأية
    +/- -/+  
يَا بَنِي آدَمَ لَا يَفْتِنَنَّكُمُ الشَّيْطَانُ كَمَا أَخْرَجَ أَبَوَيْكُم مِّنَ الْجَنَّةِ يَنزِعُ عَنْهُمَا لِبَاسَهُمَا لِيُرِيَهُمَا سَوْآتِهِمَا ۗ إِنَّهُ يَرَاكُمْ هُوَ وَقَبِيلُهُ مِنْ حَيْثُ لَا تَرَوْنَهُمْ ۗ إِنَّا جَعَلْنَا الشَّيَاطِينَ أَوْلِيَاءَ لِلَّذِينَ لَا يُؤْمِنُونَ
التفسير
 
يا بني آدم لا يفتننَّكم يضلكم
الشيطان أي لا تتبعوه فتفتنوا
كما أخرج أبويكم بفتنته
من الجنة ينزع حال
عنهما لباسهما ليريهما سوآتهما إنه أي الشيطان
يراكم هو وقبيله جنوده
من حيث لا ترونهم للطافة أجسادهم أو عدم ألوانهم
إنا جعلنا الشياطين أولياء أعوانا وقرناء
للذين لا يؤمنون } .

Ayah  7:28  الأية
    +/- -/+  
وَإِذَا فَعَلُوا فَاحِشَةً قَالُوا وَجَدْنَا عَلَيْهَا آبَاءَنَا وَاللهُ أَمَرَنَا بِهَا ۗ قُلْ إِنَّ اللهَ لَا يَأْمُرُ بِالْفَحْشَاءِ ۖ أَتَقُولُونَ عَلَى اللهِ مَا لَا تَعْلَمُونَ
التفسير
 
وإذا فعلوا فاحشة كالشرك وطوافهم بالبيت عراة قائلين لا نطوف في ثياب عصينا الله فيها فنهوا عنها
قالوا وجدنا عليها آباءنا فاقتدينا بهم
والله أمرنا بها أيضا
قل لهم
إن الله لا يأمر بالفحشاء أتقولون على الله ما لا تعلمون أنه قاله، استفهام إنكار .

Ayah  7:29  الأية
    +/- -/+  
قُلْ أَمَرَ رَبِّي بِالْقِسْطِ ۖ وَأَقِيمُوا وُجُوهَكُمْ عِندَ كُلِّ مَسْجِدٍ وَادْعُوهُ مُخْلِصِينَ لَهُ الدِّينَ ۚ كَمَا بَدَأَكُمْ تَعُودُونَ
التفسير
 
قل أمر ربي بالقسط بالعدل
وأقيموا معطوف على معنى بالقسط أي قال أقسطوا وأقيموا أو قبله فاقبلوا مقدرا
وجوهكم لله
عند كل مسجد أي أخلصوا له سجودكم
وادعوه اعبدوه
مخلصين له الدين من الشرك
كما بدأكم خلقكم ولم تكونوا شيئا
تعودون أي يعيدكم أحياء يوم القيامة .

Ayah  7:30  الأية
    +/- -/+  
فَرِيقًا هَدَىٰ وَفَرِيقًا حَقَّ عَلَيْهِمُ الضَّلَالَةُ ۗ إِنَّهُمُ اتَّخَذُوا الشَّيَاطِينَ أَوْلِيَاءَ مِن دُونِ اللهِ وَيَحْسَبُونَ أَنَّهُم مُّهْتَدُونَ
التفسير
 
فريقا منكم
هدى وفريقا حق عليهم الضلالة إنهم اتخذوا الشياطين أولياء من دون الله أي غيره
ويحسبون أنهم مهتدون } .

Ayah  7:31  الأية
    +/- -/+  
يَا بَنِي آدَمَ خُذُوا زِينَتَكُمْ عِندَ كُلِّ مَسْجِدٍ وَكُلُوا وَاشْرَبُوا وَلَا تُسْرِفُوا ۚ إِنَّهُ لَا يُحِبُّ الْمُسْرِفِينَ
التفسير
 
يا بني آدم خذوا زينتكم ما يستر عورتكم
عند كل مسجد عند الصلاة والطواف
وكلوا واشربوا ما شئتم
ولا تسرفوا إنه لا يحب المسرفين } .

Ayah  7:32  الأية
    +/- -/+  
قُلْ مَنْ حَرَّمَ زِينَةَ اللهِ الَّتِي أَخْرَجَ لِعِبَادِهِ وَالطَّيِّبَاتِ مِنَ الرِّزْقِ ۚ قُلْ هِيَ لِلَّذِينَ آمَنُوا فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا خَالِصَةً يَوْمَ الْقِيَامَةِ ۗ كَذَٰلِكَ نُفَصِّلُ الْآيَاتِ لِقَوْمٍ يَعْلَمُونَ
التفسير
 
قل إنكارا عليهم
من حرَّم زينة الله التي أخرج لعباده من اللباس
والطيبات المستلذات
من الرزق قل هي للذين آمنوا في الحياة الدنيا بالاستحقاق وإن فيها غيرهم
خالصةٌ خاصة بهم بالرفع والنصب حال
يوم القيامة كذلك نفصِّل الآيات نبينها مثل ذلك التفصيل
قوم يعلمون يتدبَّرون فإنهم المنتفعون بها .

Ayah  7:33  الأية
    +/- -/+  
قُلْ إِنَّمَا حَرَّمَ رَبِّيَ الْفَوَاحِشَ مَا ظَهَرَ مِنْهَا وَمَا بَطَنَ وَالْإِثْمَ وَالْبَغْيَ بِغَيْرِ الْحَقِّ وَأَن تُشْرِكُوا بِاللهِ مَا لَمْ يُنَزِّلْ بِهِ سُلْطَانًا وَأَن تَقُولُوا عَلَى اللهِ مَا لَا تَعْلَمُونَ
التفسير
 
قل إنما حرَّم ربي الفواحش الكبائر كالزنا
ما ظهر منها وما بطن أي جهرها وسرها
والإثم المعصية
والبغي على الناس
بغير الحق وهو الظلم
وأن تشركوا بالله ما لم ينزل به بإشراكه
سلطانا حجة
وأن تقولوا على الله ما لا تعلمون من تحريم ما لم يحرم وغيره .

Ayah  7:34  الأية
    +/- -/+  
وَلِكُلِّ أُمَّةٍ أَجَلٌ ۖ فَإِذَا جَاءَ أَجَلُهُمْ لَا يَسْتَأْخِرُونَ سَاعَةً ۖ وَلَا يَسْتَقْدِمُونَ
التفسير
 
ولكل أمَّة أجل مدة
فإذا جاء أجلهم لا يستأخرون عنه
ساعة ولا يستقدمون عليه.

Ayah  7:35  الأية
    +/- -/+  
يَا بَنِي آدَمَ إِمَّا يَأْتِيَنَّكُمْ رُسُلٌ مِّنكُمْ يَقُصُّونَ عَلَيْكُمْ آيَاتِي ۙ فَمَنِ اتَّقَىٰ وَأَصْلَحَ فَلَا خَوْفٌ عَلَيْهِمْ وَلَا هُمْ يَحْزَنُونَ
التفسير
 
يابني آدم إمَّا فيه إدغام نون إن الشرطية في ما المزيدة
يأتينكم رسل منكم يقصُّون عليكم آياتي فمن اتقى الشرك
وأصلح عمله
فلا خوف عليهم ولا هم يحزنون في الآخرة .

Ayah  7:36  الأية
    +/- -/+  
وَالَّذِينَ كَذَّبُوا بِآيَاتِنَا وَاسْتَكْبَرُوا عَنْهَا أُولَٰئِكَ أَصْحَابُ النَّارِ ۖ هُمْ فِيهَا خَالِدُونَ
التفسير
 
والذين كذبوا بآياتنا واستكبروا تكبروا
عنها فلم يؤمنوا بها
أولئك أصحاب النار هم فيها خالدون } .

Ayah  7:37  الأية
    +/- -/+  
فَمَنْ أَظْلَمُ مِمَّنِ افْتَرَىٰ عَلَى اللهِ كَذِبًا أَوْ كَذَّبَ بِآيَاتِهِ ۚ أُولَٰئِكَ يَنَالُهُمْ نَصِيبُهُم مِّنَ الْكِتَابِ ۖ حَتَّىٰ إِذَا جَاءَتْهُمْ رُسُلُنَا يَتَوَفَّوْنَهُمْ قَالُوا أَيْنَ مَا كُنتُمْ تَدْعُونَ مِن دُونِ اللهِ ۖ قَالُوا ضَلُّوا عَنَّا وَشَهِدُوا عَلَىٰ أَنفُسِهِمْ أَنَّهُمْ كَانُوا كَافِرِينَ
التفسير
 
فمن أي لا أحد
أظلم ممن افترى على الله كذبا بنسبة الشريك والولد إليه
أو كذَّب بآياته القرآن
أولئك ينالهم يصيبهم
نصيبهم حظهم
من الكتاب مما كتب لهم في اللوح المحفوظ من الرزق والأجل وغير ذلك
حتى إذا جاءتهم رسلنا أي الملائكة
يتوفونهم قالوا لهم تبكيتا
أين ما كنتم تدعون تعبدون
من دون الله قالوا ضلُّوا غابوا
عنا فلم نرهم
وشهدوا على أنفسهم عند الموت
أنهم كانوا كافرين } .

Ayah  7:38  الأية
    +/- -/+  
قَالَ ادْخُلُوا فِي أُمَمٍ قَدْ خَلَتْ مِن قَبْلِكُم مِّنَ الْجِنِّ وَالْإِنسِ فِي النَّارِ ۖ كُلَّمَا دَخَلَتْ أُمَّةٌ لَّعَنَتْ أُخْتَهَا ۖ حَتَّىٰ إِذَا ادَّارَكُوا فِيهَا جَمِيعًا قَالَتْ أُخْرَاهُمْ لِأُولَاهُمْ رَبَّنَا هَٰؤُلَاءِ أَضَلُّونَا فَآتِهِمْ عَذَابًا ضِعْفًا مِّنَ النَّارِ ۖ قَالَ لِكُلٍّ ضِعْفٌ وَلَٰكِن لَّا تَعْلَمُونَ
التفسير
 
قال تعالى لهم يوم القيامة
ادخلوا في جملة
أمم قد خلت من قبلكم من الجن والإنس في النار متعلق بادخلوا
كلما دخلت أُمة النار
لعنت أختها التي قبلها لضلالها بها
حتى إذا ادَّاركوا تلاحقوا
فيها جميعا قالت أخراهم وهم الأتباع
لأولاهم أي لأجلائهم وهم المتبوعون
ربنا هؤلاء أضلونا فآتهم عذابا ضعفا مضعفا
من النار قال تعالى
لكل منكم ومنهم
ضعف عذاب مضعف
ولكن لا يعلمون بالياء والتاء ما لكل فريق .

Ayah  7:39  الأية
    +/- -/+  
وَقَالَتْ أُولَاهُمْ لِأُخْرَاهُمْ فَمَا كَانَ لَكُمْ عَلَيْنَا مِن فَضْلٍ فَذُوقُوا الْعَذَابَ بِمَا كُنتُمْ تَكْسِبُونَ
التفسير
 
وقالت أُولاهم لأخراهم فما كان لكم علينا من فضل لأنكم لم تكفروا بسببنا فنحن وأنتم سواء قال تعالى لهم
فذوقوا العذاب بما كنتم تكسبون } .

Ayah  7:40  الأية
    +/- -/+  
إِنَّ الَّذِينَ كَذَّبُوا بِآيَاتِنَا وَاسْتَكْبَرُوا عَنْهَا لَا تُفَتَّحُ لَهُمْ أَبْوَابُ السَّمَاءِ وَلَا يَدْخُلُونَ الْجَنَّةَ حَتَّىٰ يَلِجَ الْجَمَلُ فِي سَمِّ الْخِيَاطِ ۚ وَكَذَٰلِكَ نَجْزِي الْمُجْرِمِينَ
التفسير
 
إن الذين كذبوا بآياتنا واستكبروا تكبروا
عنها فلم يؤمنوا بها
لا تفتَّح لهم أبواب السماء إذا عرج بأرواحهم إليها بعد الموت فيهبط بها إلى سجين بخلاف المؤمن فتفتح له ويصعد بروحه إلى السماء السابعة كما ورد في حديث
ولا يدخلون الجنة حتى يلج يدخل
الجمل في سمِّ الخياط ثقب الإبرة وهو غير ممكن فكذا دخولهم
وكذلك الجزاء
نجزي المجرمين بالكفر .

Ayah  7:41  الأية
    +/- -/+  
لَهُم مِّن جَهَنَّمَ مِهَادٌ وَمِن فَوْقِهِمْ غَوَاشٍ ۚ وَكَذَٰلِكَ نَجْزِي الظَّالِمِينَ
التفسير
 
لهم من جهنم مهاد فراش
ومن فوقهم غواشٍ أغطية من النار جمع غاشية وتنوينه عوض من الياء المحذوفة
وكذلك نجزي الظالمين } .

Ayah  7:42  الأية
    +/- -/+  
وَالَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ لَا نُكَلِّفُ نَفْسًا إِلَّا وُسْعَهَا أُولَٰئِكَ أَصْحَابُ الْجَنَّةِ ۖ هُمْ فِيهَا خَالِدُونَ
التفسير
 
والذين آمنوا وعملوا الصالحات مبتدأ وقوله
لا نكلّف نفسا إلا وسعها طاقتها من العمل اعتراض بينه وبين خبره وهو
أولئك أصحاب الجنة هم فيها خالدون } .

Ayah  7:43  الأية
    +/- -/+  
وَنَزَعْنَا مَا فِي صُدُورِهِم مِّنْ غِلٍّ تَجْرِي مِن تَحْتِهِمُ الْأَنْهَارُ ۖ وَقَالُوا الْحَمْدُ لِلَّهِ الَّذِي هَدَانَا لِهَٰذَا وَمَا كُنَّا لِنَهْتَدِيَ لَوْلَا أَنْ هَدَانَا اللهُ ۖ لَقَدْ جَاءَتْ رُسُلُ رَبِّنَا بِالْحَقِّ ۖ وَنُودُوا أَن تِلْكُمُ الْجَنَّةُ أُورِثْتُمُوهَا بِمَا كُنتُمْ تَعْمَلُونَ
التفسير
 
ونزعنا ما في صدورهم من غل حقد كان بينهم في الدنيا
تجري من تحتهم تحت قصورهم
الأنهار وقالوا عند الاستقرار في منازلهم
الحمد لله الذي هدانا لهذا العمل الذي هذا جزاؤه
وما كنا لنهتدي لولا أن هدانا الله حذف جواب لولا لدلالة ما قبله عليه
لقد جاءت رسل ربنا بالحق ونودوا أن مخففة أي أنه أو مفسرة في المواضع الخمسة
تلكم الجنة أورثتموها بما كنتم تعملون } .

Ayah  7:44  الأية
    +/- -/+  
وَنَادَىٰ أَصْحَابُ الْجَنَّةِ أَصْحَابَ النَّارِ أَن قَدْ وَجَدْنَا مَا وَعَدَنَا رَبُّنَا حَقًّا فَهَلْ وَجَدتُّم مَّا وَعَدَ رَبُّكُمْ حَقًّا ۖ قَالُوا نَعَمْ ۚ فَأَذَّنَ مُؤَذِّنٌ بَيْنَهُمْ أَن لَّعْنَةُ اللهِ عَلَى الظَّالِمِينَ
التفسير
 
ونادى أصحابُ الجنة أصحاب النار تقريرا أو تبكيتا
أن قد وجدنا ما وعدنا ربنا من الثواب
حقا فهل وجدتم ما وعد كم
ربكُم من العذاب
حقا ؟ قالوا نعمْ فأذَّن مؤذَّن نادى منادٍ
بينهم بين الفريقين أسمعهم
أن لعنة الله على الظالمين } .

Ayah  7:45  الأية
    +/- -/+  
الَّذِينَ يَصُدُّونَ عَن سَبِيلِ اللهِ وَيَبْغُونَهَا عِوَجًا وَهُم بِالْآخِرَةِ كَافِرُونَ
التفسير
 
الذين يصدون الناس
عن سبيل الله دينه
ويبغونها أي يطلبون السبيل
عوجا معوجة
وهم بالآخرة كافرون } .

Ayah  7:46  الأية
    +/- -/+  
وَبَيْنَهُمَا حِجَابٌ ۚ وَعَلَى الْأَعْرَافِ رِجَالٌ يَعْرِفُونَ كُلًّا بِسِيمَاهُمْ ۚ وَنَادَوْا أَصْحَابَ الْجَنَّةِ أَن سَلَامٌ عَلَيْكُمْ ۚ لَمْ يَدْخُلُوهَا وَهُمْ يَطْمَعُونَ
التفسير
 
{( وبينهما ) أي أصحاب الجنة والنار ( حجاب ) حاجز قيل هو سور الأعراف ( وعلى الأعراف ) وهو سور الجنة ( رجال ) استوت حسناتهم وسيئاتهم كما في الحديث ( يعرفون كلا ) من أهل الجنة والنار ( بسيماهم ) بعلامتهم وهي بياض الوجوه للمؤمنين وسوادها للكافرين لرؤيتهم لهم إذ موضعهم عال ( ونادوا أصحاب الجنة أن سلام عليكم ) قال تعالى ( لم يدخلوها ) أي أصحاب الأعراف الجنة ( وهم يطمعون ) في دخولها قال الحسن : لم يطمعهم إلا لكرامة يريدها بهم وروى الحاكم عن حذيفة قال "" بينما هم كذلك إذ طلع عليهم ربك فقال قوموا ادخلوا الجنة فقد غفرت لكم "" .

Ayah  7:47  الأية
    +/- -/+  
وَإِذَا صُرِفَتْ أَبْصَارُهُمْ تِلْقَاءَ أَصْحَابِ النَّارِ قَالُوا رَبَّنَا لَا تَجْعَلْنَا مَعَ الْقَوْمِ الظَّالِمِينَ
التفسير
 
وإذا صرفت أبصارهم أي أصحاب الأعراف
تلقاء جهة
أصحاب النار قالوا ربنا لا تجعلنا في النار
مع القوم الظالمين } .

Ayah  7:48  الأية
    +/- -/+  
وَنَادَىٰ أَصْحَابُ الْأَعْرَافِ رِجَالًا يَعْرِفُونَهُم بِسِيمَاهُمْ قَالُوا مَا أَغْنَىٰ عَنكُمْ جَمْعُكُمْ وَمَا كُنتُمْ تَسْتَكْبِرُونَ
التفسير
 
ونادى أصحاب الأعراف رجالا من أصحاب النار
يعرفونهم بسيماهم قالوا ما أغنى عنكم من النار
جمعكم المال أو كثرتكم
وما كنتم تستكبرون أي واستكباركم عن الإيمان، ويقولون لهم مشيرين إلى ضعفاء المسلمين .

Ayah  7:49  الأية
    +/- -/+  
أَهَٰؤُلَاءِ الَّذِينَ أَقْسَمْتُمْ لَا يَنَالُهُمُ اللهُ بِرَحْمَةٍ ۚ ادْخُلُوا الْجَنَّةَ لَا خَوْفٌ عَلَيْكُمْ وَلَا أَنتُمْ تَحْزَنُونَ
التفسير
 
أهؤلاء الذين أقسمتم لا ينالهم الله برحمة قد قيل لهم
ادخلوا الجنة لا خوف عليكم ولا أنتم تحزنون وقرئ: أُدخِلوا بالبناء للمفعول ودخلوا فجملة النفي حال أي مقولا لهم بذلك .

Ayah  7:50  الأية
    +/- -/+  
وَنَادَىٰ أَصْحَابُ النَّارِ أَصْحَابَ الْجَنَّةِ أَنْ أَفِيضُوا عَلَيْنَا مِنَ الْمَاءِ أَوْ مِمَّا رَزَقَكُمُ اللهُ ۚ قَالُوا إِنَّ اللهَ حَرَّمَهُمَا عَلَى الْكَافِرِينَ
التفسير
 
ونادى أصحاب النار أصحاب الجنة أن أفيضوا علينا من الماء أو مما رزقكم الله من الطعام
قالوا إن الله حرَّمهما منعهما
على الكافرين } .

Ayah  7:51  الأية
    +/- -/+  
الَّذِينَ اتَّخَذُوا دِينَهُمْ لَهْوًا وَلَعِبًا وَغَرَّتْهُمُ الْحَيَاةُ الدُّنْيَا ۚ فَالْيَوْمَ نَنسَاهُمْ كَمَا نَسُوا لِقَاءَ يَوْمِهِمْ هَٰذَا وَمَا كَانُوا بِآيَاتِنَا يَجْحَدُونَ
التفسير
 
الذين اتخذوا دينهم لهوا ولعبا وغرتهم الحياة الدنيا فاليوم ننساهم نتركهم في النار
كما نسوا لقاء يومهم هذا بتركهم العمل له
وما كانوا بآياتنا يجحدون أي وكما جحدوا .

Ayah  7:52  الأية
    +/- -/+  
وَلَقَدْ جِئْنَاهُم بِكِتَابٍ فَصَّلْنَاهُ عَلَىٰ عِلْمٍ هُدًى وَرَحْمَةً لِّقَوْمٍ يُؤْمِنُونَ
التفسير
 
ولقد جئناهم أي أهل مكة
بكتاب قرآن
فصَّلناه بيَّناه بالأخبار والوعد والوعيد
على علم حال أي عالمين بما فصَّل فيه
هدى حال من الهاء
ورحمة لقوم يؤمنون به .

Ayah  7:53  الأية
    +/- -/+  
هَلْ يَنظُرُونَ إِلَّا تَأْوِيلَهُ ۚ يَوْمَ يَأْتِي تَأْوِيلُهُ يَقُولُ الَّذِينَ نَسُوهُ مِن قَبْلُ قَدْ جَاءَتْ رُسُلُ رَبِّنَا بِالْحَقِّ فَهَل لَّنَا مِن شُفَعَاءَ فَيَشْفَعُوا لَنَا أَوْ نُرَدُّ فَنَعْمَلَ غَيْرَ الَّذِي كُنَّا نَعْمَلُ ۚ قَدْ خَسِرُوا أَنفُسَهُمْ وَضَلَّ عَنْهُم مَّا كَانُوا يَفْتَرُونَ
التفسير
 
هل ينظرون ما ينتظرون
إلا تأويله عاقبة ما فيه
يوم يأتي تأويله هو يوم القيامة
يقول الذين نسوه من قبل تركوا الإيمان به
قد جاءت رسل ربنا بالحق فهل لنا من شفعاء فيشفعوا لنا أو هل
نُرد إلى الدنيا
فنعمل غير الذي كنا نعمل نوحِّد الله ونترك الشرك، فيقال لهم: لا، قال تعالى:
قد خسروا أنفسهم إذ صاروا إلى الهلاك
وضلّ ذهب
عنهم ما كانوا يفترون من دعوى الشريك .

Ayah  7:54  الأية
    +/- -/+  
إِنَّ رَبَّكُمُ اللهُ الَّذِي خَلَقَ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ فِي سِتَّةِ أَيَّامٍ ثُمَّ اسْتَوَىٰ عَلَى الْعَرْشِ يُغْشِي اللَّيْلَ النَّهَارَ يَطْلُبُهُ حَثِيثًا وَالشَّمْسَ وَالْقَمَرَ وَالنُّجُومَ مُسَخَّرَاتٍ بِأَمْرِهِ ۗ أَلَا لَهُ الْخَلْقُ وَالْأَمْرُ ۗ تَبَارَكَ اللهُ رَبُّ الْعَالَمِينَ
التفسير
 
إن ربكم الله الذي خلق السماوات والأرض في ستة أيام من أيام الدنيا، أي في قدرها لأنه لم يكن ثَمَّ شمس ولو شاء خلقهم في لمحة، والعدول عنه لتعليم خلقه التثبيت
ثم استوى على العرش هو في اللغة: سرير الملك استواء يليق به
يُغْشِي الليل النهار مخففا ومشددا أي يغطي كلا منهما بالآخر طلبا
يطلبه حثيثا سريعا
والشمس والقمر والنجوم بالنصب عطفا على السماوات والرفع مبتدأ خبره
مسخرات مذلَّلات
بأمره بقدرته
ألا له الخلق جميعا
والأمر كله
تبارك تعاظم
الله ربُّ مالك
العالمين } .

Ayah  7:55  الأية
    +/- -/+  
ادْعُوا رَبَّكُمْ تَضَرُّعًا وَخُفْيَةً ۚ إِنَّهُ لَا يُحِبُّ الْمُعْتَدِينَ
التفسير
 
ادعوا ربَّكم تضرُّعا حال تذللا
وخُفية سرا
إنه لا يحب المعتدين في الدعاء بالتشدق ورفع الصوت .

Ayah  7:56  الأية
    +/- -/+  
وَلَا تُفْسِدُوا فِي الْأَرْضِ بَعْدَ إِصْلَاحِهَا وَادْعُوهُ خَوْفًا وَطَمَعًا ۚ إِنَّ رَحْمَتَ اللهِ قَرِيبٌ مِّنَ الْمُحْسِنِينَ
التفسير
 
ولا تُفسدوا في الأرض بالشرك والمعاصي
بعد إصلاحها ببعث الرسل
وادعوه خوفا من عقابه
وطمعا في رحمته
إن رحمة الله قريب من المحسنين المطيعين وتذكير قريب المخبر به عن رحمة لإضافتها إلى الله .

Ayah  7:57  الأية
    +/- -/+  
وَهُوَ الَّذِي يُرْسِلُ الرِّيَاحَ بُشْرًا بَيْنَ يَدَيْ رَحْمَتِهِ ۖ حَتَّىٰ إِذَا أَقَلَّتْ سَحَابًا ثِقَالًا سُقْنَاهُ لِبَلَدٍ مَّيِّتٍ فَأَنزَلْنَا بِهِ الْمَاءَ فَأَخْرَجْنَا بِهِ مِن كُلِّ الثَّمَرَاتِ ۚ كَذَٰلِكَ نُخْرِجُ الْمَوْتَىٰ لَعَلَّكُمْ تَذَكَّرُونَ
التفسير
 
وهو الذي يرسل الرياح نُشُرا بين يدي رحمته أي متفرقة قدام المطر، وفي قراءة سكون الشين تخفيفا، وفي أخرى بسكونها وفتح النون مصدرا، وفي أخرى بسكونها وضم الموحدة بدل النون: أي مبشرا ومفرد الأولى نشور كرسول والأخيرة بشير
حتى إذا أقلت حملت الرياح
سحابا ثقالا بالمطر
سقناه أي السحاب وفيه التفات عن الغيبة
لبلد ميت لا نبات به أي لإحيائها
فأنزلنا به بالبلد
الماء فأخرجنا به بالماء
من كل الثمرات كذلك الإخراج
نخرج الموتى من قبورهم بالإحياء
لعلكم تذكرون فتؤمنون .

Ayah  7:58  الأية
    +/- -/+  
وَالْبَلَدُ الطَّيِّبُ يَخْرُجُ نَبَاتُهُ بِإِذْنِ رَبِّهِ ۖ وَالَّذِي خَبُثَ لَا يَخْرُجُ إِلَّا نَكِدًا ۚ كَذَٰلِكَ نُصَرِّفُ الْآيَاتِ لِقَوْمٍ يَشْكُرُونَ
التفسير
 
والبلد الطيب العذب التراب
يخرج نباته حسنا
بإذن ربه هذا مثل للمؤمن يسمع الموعظة فينتفع بها
والذي خبث ترابه
لا يخرج نباته
إلا نكدا عسرا بمشقة وهذا مثل للكافر
كذلك كما بينا ما ذكر
نُصرِّف نبين
الآيات لقوم يشكرون الله يؤمنون .

Ayah  7:59  الأية
    +/- -/+  
لَقَدْ أَرْسَلْنَا نُوحًا إِلَىٰ قَوْمِهِ فَقَالَ يَا قَوْمِ اعْبُدُوا اللهَ مَا لَكُم مِّنْ إِلَٰهٍ غَيْرُهُ إِنِّي أَخَافُ عَلَيْكُمْ عَذَابَ يَوْمٍ عَظِيمٍ
التفسير
 
لقد جواب قسم محذوف
أرسلنا نوحا إلى قومه فقال يا قوم اعبدوا الله ما لكم من إله غَيْرُِهُ بالجر صفة لإله والرفع بدل من محله
إني أخاف عليكم إن عبدتم غيره
عذاب يوم عظيم هو يوم القيامة .

Ayah  7:60  الأية
    +/- -/+  
قَالَ الْمَلَأُ مِن قَوْمِهِ إِنَّا لَنَرَاكَ فِي ضَلَالٍ مُّبِينٍ
التفسير
 
قال الملأ الأشراف
من قومه إنا لنراك في ضلالٍ مبين بيَّن .

Ayah  7:61  الأية
    +/- -/+  
قَالَ يَا قَوْمِ لَيْسَ بِي ضَلَالَةٌ وَلَٰكِنِّي رَسُولٌ مِّن رَّبِّ الْعَالَمِينَ
التفسير
 
قال يا قوم ليس بي ضلالة هي أعم من الضلال فنفيها أبلغ من نفيه
ولكني رسول من رب العالمين } .

Ayah  7:62  الأية
    +/- -/+  
أُبَلِّغُكُمْ رِسَالَاتِ رَبِّي وَأَنصَحُ لَكُمْ وَأَعْلَمُ مِنَ اللهِ مَا لَا تَعْلَمُونَ
التفسير
 
أبلِّغُكم بالتخفيف والتشديد
رسالات ربَّي وأنصح أريد الخبر
لكم وأعلم من الله ما لا تعلمون } .

Ayah  7:63  الأية
    +/- -/+  
أَوَعَجِبْتُمْ أَن جَاءَكُمْ ذِكْرٌ مِّن رَّبِّكُمْ عَلَىٰ رَجُلٍ مِّنكُمْ لِيُنذِرَكُمْ وَلِتَتَّقُوا وَلَعَلَّكُمْ تُرْحَمُونَ
التفسير
 
أ كذبتم
وعجبتم أن جاءكم ذكر موعظة
من ربكم على لسان
رجل منكم لينذركم العذاب إن لم تؤمنوا
ولتتَّقوا الله
ولعلكم ترحمون بها .

Ayah  7:64  الأية
    +/- -/+  
فَكَذَّبُوهُ فَأَنجَيْنَاهُ وَالَّذِينَ مَعَهُ فِي الْفُلْكِ وَأَغْرَقْنَا الَّذِينَ كَذَّبُوا بِآيَاتِنَا ۚ إِنَّهُمْ كَانُوا قَوْمًا عَمِينَ
التفسير
 
فكذَّبوه فأنجيناه والذين معه من الغرق
في الفلك السفينة
وأغرقنا الذين كذَّبوا بآياتنا بالطوفان
إنهم كانوا قوما عَمين عن الحق .

Ayah  7:65  الأية
    +/- -/+  
وَإِلَىٰ عَادٍ أَخَاهُمْ هُودًا ۗ قَالَ يَا قَوْمِ اعْبُدُوا اللهَ مَا لَكُم مِّنْ إِلَٰهٍ غَيْرُهُ ۚ أَفَلَا تَتَّقُونَ
التفسير
 
و أرسلنا
إلى عاد الأولى
أخاهم هودا قال يا قوم اعبدوا الله وحِّدوه
ما لكم من إله غيرُه أفلا تتقون تخافونه فتؤمنون .

Ayah  7:66  الأية
    +/- -/+  
قَالَ الْمَلَأُ الَّذِينَ كَفَرُوا مِن قَوْمِهِ إِنَّا لَنَرَاكَ فِي سَفَاهَةٍ وَإِنَّا لَنَظُنُّكَ مِنَ الْكَاذِبِينَ
التفسير
 
قال الملأ الذين كفروا من قومه إنا لنراك في سفاهة جهالة
وإنا لنظنُّك من الكاذبين في رسالتك .

Ayah  7:67  الأية
    +/- -/+  
قَالَ يَا قَوْمِ لَيْسَ بِي سَفَاهَةٌ وَلَٰكِنِّي رَسُولٌ مِّن رَّبِّ الْعَالَمِينَ
التفسير
 
قال يا قوم ليس بي سفاهة ولكني رسول من ربِّ العالمين } .

Ayah  7:68  الأية
    +/- -/+  
أُبَلِّغُكُمْ رِسَالَاتِ رَبِّي وَأَنَا لَكُمْ نَاصِحٌ أَمِينٌ
التفسير
 
أبلَّغكم رسالات ربي وأنا لكم ناصح أمين مأمون على الرسالة .

Ayah  7:69  الأية
    +/- -/+  
أَوَعَجِبْتُمْ أَن جَاءَكُمْ ذِكْرٌ مِّن رَّبِّكُمْ عَلَىٰ رَجُلٍ مِّنكُمْ لِيُنذِرَكُمْ ۚ وَاذْكُرُوا إِذْ جَعَلَكُمْ خُلَفَاءَ مِن بَعْدِ قَوْمِ نُوحٍ وَزَادَكُمْ فِي الْخَلْقِ بَسْطَةً ۖ فَاذْكُرُوا آلَاءَ اللهِ لَعَلَّكُمْ تُفْلِحُونَ
التفسير
 
أو عجبتم أن جاءكم ذِكْرٌ من ربكم على لسان
رجل منكم لينذركم واذكروا إذ جعلكم خلفاء في الأرض
من بعد قوم نوح وزادكم في الخلق بسطة قوة وَطَوْلا وكان طويلهم مائة ذراع وقصيرهم ستين
فاذكروا آلاء الله نعمه
لعلكم تفلحون تفوزون .

Ayah  7:70  الأية
    +/- -/+  
قَالُوا أَجِئْتَنَا لِنَعْبُدَ اللهَ وَحْدَهُ وَنَذَرَ مَا كَانَ يَعْبُدُ آبَاؤُنَا ۖ فَأْتِنَا بِمَا تَعِدُنَا إِن كُنتَ مِنَ الصَّادِقِينَ
التفسير
 
قالوا أجئتنا لنعبد الله وحده ونذر نترك
ما كان يعبد آباؤنا فأتنا بما تعدنا به من العذاب
إن كنت من الصادقين في قولك .

Ayah  7:71  الأية
    +/- -/+  
قَالَ قَدْ وَقَعَ عَلَيْكُم مِّن رَّبِّكُمْ رِجْسٌ وَغَضَبٌ ۖ أَتُجَادِلُونَنِي فِي أَسْمَاءٍ سَمَّيْتُمُوهَا أَنتُمْ وَآبَاؤُكُم مَّا نَزَّلَ اللهُ بِهَا مِن سُلْطَانٍ ۚ فَانتَظِرُوا إِنِّي مَعَكُم مِّنَ الْمُنتَظِرِينَ
التفسير
 
قال قد وقع وجب
عليكم من ربَّكم رجس عذاب
وغضب أتجادلونني في أسماء سميتموها أي سميتم بها
أنتم وآباؤكم أصناما تعبدونها
ما نزَّل الله بها أي بعبادتها
من سلطان حجة وبرهان
فانتظروا العذاب
إني معكم من المنتظرين ذلكم بتكذيبكم لي فأرسلت عليهم الريح العقيم .